مجتمع

5 أشياء إياك أن تعيرها حتى إلى أقرب الناس إليك تجنباً لانتقال العدوي

نميل عادة وبشكل عفوي إلى إقراض أصدقائنا أو أقاربنا العديد من الأشياء، دون التفكير بخطورة هذا التصرف علينا وعليهم, إما بدافع الحب أو بدافع الكرم.

فقد حذر أطباء ومتخصصون من إقراض بعض الأشياء للآخرين حتى لأقرب الناس، كما حذروا من مشاركة الآخرين الشرب من كوب واحد، أو الأكل بملعقة واحدة، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل نصحت معظم الدراسات التي أجريت في هذا المجال، الأم بعدم تذوق طعام طفلها بنفس الملعقة التي ستطعمه بها، تجنباً لانتقال العدوى.

ومن الأشياء التي يُنصح بعدم إعارتها للآخرين حتى لأقرب الناس:

-مزيلات روائح العرق:

بعض مزيلات العرق تعتمد نظام “رول” أو كرة بلاستيكية صغيرة لتمرير المادة العطرية المزيلة للعرق إلى الجسم، وبالتالي مئات البكتيريا التي تسبب رائحة العرق تلتصق بهذا “الرول”، وعند إعارة هذا “المزيل” يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى الآخرين.

-مرطب الشفاهإعارة أحمر الشفاه قد ينقل العديد من الأمراض منها مثلاً داء “الهربس” و هو عبارة عن وجود الحبوب حول الفم أو الشفتين و قد يكون سببها فيروسي و بعض الأمراض الأخرى تسببها البكتيريا، وغيره من أمراض الطفح الجلدي المعدية، كما أن أحمر الشفاه هذا يحمل بدوره العديد من البكتيريا، التي يمكن أن تنتقل بمجرد ملامسة الشفاه.

– سماعات الأذن

أياً تكن الأسباب يجب عليك تجنب إقراض سماعات الأذن للآخرين، لأن لكل شخص تركيبة فريدة من الشمع و”البكتيريا” على السواء تحمي أذنه، والسماعات قد تلتقط وتحتفظ بعدد من البكتيريا، وإعارتها قد يتسبب في بعض الأمراض كالتهابات الأذن.

– “الخف” المستعمل داخل المنزل

الأحذية المنزلية تحمل عدداً من الفطريات المعدية، والتي قد تنتقل إلى الآخرين، حتى وإن تم غسلها بانتظام، لذا ينصح الخبراء إذا أردت “إكرام” ضيفك، أن تقدم له “خفاً جديداً غير مستعمل.

– مشابك الشعر و المشط

البعض قد لا ينتبه إلى ضرورة عدم إقراض مشابك أو فرشاة الشعر، أو المشط، وغيرها من متعلقات العناية بالشعر، لأنها بكل بساطة تحتك بفروة الرأس وبالتالي “تلتقط” عددا من البكتيريا وفي بعض الحالات الفطريات التي قد تكون معدية.

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق