fbpx
مال واعمال

هل عملة OneCoin الرقمية امنة للاستثمار أم انها احتيال بونزي

 OneCoin وليدة 2016 بجوار Bitconnect كانتا حدث الموسم حينها و تبين بعد عام واحد أنها عملات رقمية وهمية مزيفة تم تأسيسها كعملية احتيال هرمي.

مؤخرًا ، تم إلقاء القبض على كونستانتين إجناتوف أحد القادة الذين تم تحديدهم كمسؤولين عن عملية احتيال OneCoin في لوس أنجلوس. جنبا إلى جنب مع شقيقته روجا إغناتوف، والمعروفة أيضا باسم “تشفير الملكة” حيث تم الإبلاغ عنه باعتباره مؤسس OneCoin.

أيضاُ مواطن بلغاري تم اعتقاله في الهند بين مجموعة من الأشخاص المرتبطين بالاحتيال مرة أخرى في عام 2017, لكن روجا إيجناتوف أو “تشفير الملكة”، ما زالت حرة طليقة.

و تعتبر عملة OneCoin مخطط احتيال هرمي تم الترويج لها علي انها احد طرق التعدين و اسلوب بلوك تشين جديد من قبل شركات خارجية قريبة من هذه العملة  OneCoin Ltd (Dubai)  و OneLife Network Ltd (Belize)، وكلاهما أسستها روجا اجناتوف بالتعاون مع سيبستيان غرينوود.

و تم افتضاح أمر هذه العملة و شركاتها علي انها مخطط بونزي، بسبب هيكلها التنظيمي و بسبب أن العديد من الأشخاص الأساسيين في OneCoin قد شاركوا سابقًا في مخططات بونزي أخرى مشابهة.

و بحسب ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة أن خطة الشركة جلبت ما يقرب من 4 مليارات دولار من جميع الضحايا حول العالم.

اختفت روجا إغناتوفا في عام 2017 واستعيض عنها بشقيقها كونستانتين إغناتوف بالتزامن مع الوقت الذي تم فيه تقديم مذكرة أمريكية سرية لاعتقالها, غالبية قادة الشركة الكبار اختفوا الآن أو تم القبض عليهم.

قنسطنطين إغناتوف اعتقل في مارس 2019 وسيباستيان غرينوود في عام 2018.

وفقًا لـ OneCoin ، يتمثل نشاطها الرئيسي في بيع مواد تعليمية للتداول.

ممكن للأعضاء شراء حزم تعليمية تتراوح من 100 يورو إلى 118000 يورو.

تتضمن كل حزمة “سلاسل تشفير” يمكن تعديينها بعد ذلك إلى “مينز” وحدات أصغر لتكوّن عملة OneCoins.

يقال إن OneCoin يتم تعدينها بواسطة خوادم في بلغاريا “موقعين”  وموقع واحد في هونج كونج.

كل مستوى من مستويات الحزم التعليمية التي يشتريها المستثمرون مقابل المال من اجل تعدين عملة Onecoin (باستثناء المستوى السادس و السابع)، يحصل فيه الضحية علي مواد تعليمية جديدة و خوارزميات من أجل التعدين و تكوين وحدة Onecoin من عدة مصادر.

في OneCoin يتحدثون عن الاستثمار في التشفير و العملات الرقمية في حين أن الشركة تدعي أنها لا تبيع العملة المشفرة و إنما فقط المواد التعليمية.

لا توجد حاليًا طريقة لتبادل العملات الأجنبية التي تم شراء الـ  Onecoin بها بأي عملة أخرى سواء فيزيائية أو حتى عملة رقمية أخرى فقط أمامك شراء حزمة تعليمية و تبادلها داخل منصات الشركة او المتاجر الصديقة معها.

في حين أنه لا يمكن استبدال و شراء onecoin إلا باليورو، والذي تم وضعه في محفظة افتراضية يمكن من خلالها طلب التحويل البنكي.

قبل يناير 2017 ، كان السبيل الوحيد لتبادل العملات الأجنبية إلى أي عملة أخرى هو OneCoin Exchange ، xcoinx ، وهو سوق داخلي للأعضاء الذين استثمروا أكثر من مجرد حزمة بداية”starter”.

في يناير 2017 تم إغلاق هذه الخدمة دون سابق إنذار.

كان للسوق حدود بيع يومية بناءً على الحزم التي استثمرها البائع ، مما حد بشكل كبير من كمية  onecoins  التي يمكن استبدالها.

2016

في 1 مارس 2016 ، ودون سابق إنذار ، أصدرت OneCoin إشعارًا داخليًا بأن السوق سيتم إغلاقه لمدة أسبوعين للصيانة, و أوضح الإشعار أن الصيانة كانت ضرورية بسبب ارتفاع عدد العاملين في تعدين هذه العملة من أجل تكامل أفضل مع استراتيجيات “blockchain” التي يعملون بها داخل الموقع.

في 15 مارس 2016 ، بعد الصيانة التي استمرت أسبوعين ، افتُتح السوق مرة أخرى ولكن لم يتم إجراء أي تغييرات مرئية؛ انتهت معظم المعاملات كما كان من قبل، وبقيت الحدود اليومية مستمرة.

2017

10  يوليو 2017 تم توجيه الاتهام إلى روجا اجناتوف المدير التنفيذي، في الهند بخداع المستثمرين كجزء من التحقيق الهندي.

16  يونيو 2017 ، ادعى الرئيس التنفيذي لشركة OneCoin Ltd. أن OneCoin كانت مرخصة من قبل الحكومة الفيتنامية ، وأنه يجوز قانونًا استخدامها كعملة رقمية وأنها كانت أول عملة مشفرة في آسيا مرخصة رسميًا من قبل أي حكومة.

20  يونيو 2017 ، أصدرت وزارة التخطيط والاستثمار في فيتنام بيانًا مفاده أن الوثيقة التي استخدمها OneCoin  كدليل مزورة, وذكروا أن المستند يخالف لوائح MPI وأن الشخص الذي من المفترض أن يوقع المستند لم يكن في الموضع الذي تطالب به الوثيقة في وقت إنشاء المستند.

و حذرت MPI الأفراد والمؤسسات من توخي الحذر إذا واجهوا المستند أثناء العمل.

29  مايو 2017 أصدرت لجنة الخدمات المالية الدولية في بليز (IFSC) تحذيرًا بشأن قيام OneLife Network Ltd  بإجراء أعمال تجارية دون ترخيص أو إذن من IFSC أو أي سلطة أخرى.

2018

في 3 أيار (مايو) 2018 ، حظر بنك ساموا المركزي (CBS) جميع معاملات الصرف الأجنبي المتعلقة بـ OneCoin و OneLife, و تصف OneCoin بأنه مخطط هرمي شديد الخطورة, و كان البنك قد أصدر في وقت سابق من شهر مارس تحذيرًا بشأن OneCoin.

في 17 و 18 يناير 2018 ، داهمت الشرطة البلغارية مكتب OneCoin في صوفيا “بلغاريا”، بناءً على طلب مكتب المدعي العام في بيليفيلد “ألمانيا”, شاركت الشرطة الألمانية و انتربول الاتحاد الاوروبي “Europol ” في السيطرة والتحقيق, كما تم التحقيق مع 14 شركة أخرى مرتبطة بـ OneCoin واستجواب 50 شاهداً, حيث تمت مصادرة خوادم OneCoin والأدلة المادية الأخرى.

تم توجيه OneLife Network Ltd للتوقف والكف عن الاستمرار في الأعمال التجارية غير القانونية في بليز و كثير من البلدان الاخرى منها إيطاليا, الهند, بلغاريا, فنلندا, السويد, النرويج و لاتفيا, وحذرت من أن الخسائر المحتملة سوف يتحملها المستثمر بالكامل, و اعتبار أنها عملة رقمية غير قانونية وأنه لا ينبغي استخدامها في التجارة.

 حاليًا ، لم تعلن أي دولة عن أن OneCoin نشاطًا إجراميًا ، لكن السلطات حذرت من مخاطر محتملة في شركات مثل OneCoin

 

الكاتب/ محمد اللحام

أكاديمي و باحث – فلسطين

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق