مال واعمالمجتمع

أسباب زيادة الرزق و المال و زيادة الأرباح من القران و السُنة

أسباب زيادة الرزق و المال و زيادة الأرباح التي يبحث عنها الناس عديدة جداً و قد يكون أحدنا يحققها جميعاً أو بعض منها دون أن يدري و لكنه اعتاد علي ذلك, و لكن بسبب ضيق الحال يسعى الانسان للبحث عن الطرق التي تؤدي الي سعة الرزق خاصة من الكتاب و السنة حيث يسعى أن يكون الانسان رزقه حلالا طيباً.

أحد التساؤلات التي يطرحها الانسان دوماً سواءً على نفسه أم على غيره, هل الرزق مرتبط بالدين و العبادة ؟!

و للإجابة علي هذا السؤال نضع بين أيديكم هذه الاقتباسات النورانية من القران و السنة

– قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( إن الرزق ليطلُب العبدَ كما يطلُبه أجلُه ) وصححه الألباني في “صحيح الترغيب” (1703), فكل مخلوق لابد أن يصل إليه رزقه المقدَّر له ، بسبب أو بغير سبب.

– قال الله تعالى: (وَكَأَيِّن مِنْ دَابَّةٍ لا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) العنكبوت/60 .

– وقال تعالى : (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ) هود/6 .

– ولما دعا إبراهيم عليه السلام ربه أن يرزق المؤمنين من أهل مكة من الثمرات ، أخبره الله تعالى أنه لن يجعل رزقه خاصا بالمؤمنين ، بل سيرزق المؤمنين والكافرين .

قال تعالى: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) البقرة/ 126.

وقال تعالى ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا * وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا * كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا * انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا) الإسراء/ 18-21 .

– قال الحسن البصري – رحمه الله – : ” كلاًّ نعطي من الدنيا : البرّ والفاجر ” انتهى من ” تفسير الطبري ” ( 17 / 411 ) .

– وقال ابن مسعود رضي الله عنه: ” إِنَّ اللَّهَ يُعْطِي الدُّنْيَا مَنْ يُحِبُّ وَمَنْ لَا يُحِبُّ ، وَلَا يُعْطِي الْإِيمَانَ إِلَّا مَنْ يُحِبُّ ” .
انتهى من “مصنف ابن أبي شيبة “(7/105 ) .

فيحصل الكافر على رزقه في الدنيا كما يحصل المؤمن على رزقه ، ولكن المؤمن يطلب رزقه من الحلال الطيب ، ويؤدي شكره ، ويستعين به على طاعة الله .

وأما الكافر: فيطلب رزقه من أي وجه كان ، ولا يؤدي شكره ، ولا يستعين به على طاعة الله ، بل قد يستعين به على معصية الله, والله أعلم.

وقد جعل الله تعالى للرزق أسبابًا حسية مادية، وأسبابا شرعية.

التعاملات المالية و التجارية
التعاملات المالية و التجارية – اموال – تبادل بين شخصين

من الأسباب الحسية المادية:

العمل أو الوظيفة:

فالأصل أن يعمل الانسان حتي يتقاضى المال مقابل العمل الذي يقوم به أو الخدمة التي يقدمها فليس من المنطق أو المعقول أن تأخذ المال دون مقابل, إلا في الصدقة و الزكاة.

التجارة

عَنْ نُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ الرحمن قال بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “تِسْعَةُ أَعْشَارِ الرِّزْقِ فِي التِّجَارَةِ”

الاجتهاد وإتقان العمل:

و نقصد هنا احتراف مهن خاصة و نادرة تجعلك متخصص بها, أو حتي اتقان الحرف المعتادة و لكن الاحتراف فيها يجعل طلب الخدمة التي تقدمها يرتفع نسبياً مقارنة مع الأخرين لأن الناس تريد أن تحصل علي شئ مميز مقابل المال الذي يدفعونه للأخرين.

اقرأ المزيد: شرح موقع خمسات 2019 و ربح مئات الدولارات شهرياً كورس كامل مجاناً

الأسباب الشرعية :

الإيمان و التقوى:

قال الله تعالى: (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) سورة الطلاق، آية: 2-3.

الصدقة:

يقول تعالى في كتابه العزيز: لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)، «سورة آل عمران: الآية 92»، قال العلماء، إن أحد أبواب البر التي يحصل عليها المنفقون والمتصدقون في سبيل الله هو الزيادة والسعة في الرزق بمعنى أن الصدقة هي واحدة من مفاتيح الرزق.

صلة الرحم

قال رسول الله: (مَن أحبَّ أن يبسُطَ لَه في رزقِه، ويُنسَأَ لَه في أثَرِه، فليَصِلْ رَحِمَهُ) ” رواه البخاري.

الاستغفار

قال تعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا). سورة نوح، آية: 10-12.

 قراءة القران

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ: مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ مَسْأَلَتِي أَعْطَيْتُهُ أَفْضَلَ مَا أُعْطِي السَّائِلِينَ وَفَضْلُ كُلَامِ اللهِ عَلَى سَائِرِ الْكَلَامِ كَفَضْلِ اللهِ عَلَى خَلْقِهِ».
رَوَاهُ التِّرْمَذِيُّ، وَقَالَ: حَسَنٌ غَرِيبٌ.

الصلاة علي رسول الله محمد

عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي ؟ فَقَالَ : مَا شِئْتَ . قَالَ قُلْتُ الرُبُعَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ النِّصْفَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا ؟ قَالَ : إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ .قال الترمذي : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

كيفيَّة الصَّلاة عليه صلى الله عليه وسلم:

الصيغة الأولى: اللهمَّ صلِّ على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما صليتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. اللهمَّ بارِك على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما باركتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري

والصيغة الثانية: اللهمَّ صلِّ على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما صليتَ على آل إبراهيم، وبارِك على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما باركتَ على آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري ومسلم.

قراءة سورة الواقعة قبل النوم

عن ابن مسعود، رضي الله عنه، أن رسول الله قال: “من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقة أبدًا”. سورة الواقعة

اقرأ المزيد: إرشادات لطلاب الثانوية العامة قبل تسجيل الرغبات و اختيار التخصص الجامعي

الدعاء و بر الوالدين

الأذكار

و ليس هنا ذكر مخصص بعينه يؤدي الى زيادة الرزق و لكن اذكر منها “اذكار الصباح و المساء و المداومة عليها”.

الخلاصة أن السعي في طلب الرزق شئ مطلوب و اساسي في استجلاب الرزق و يسعى الانسان دوماً الى زيادة رزقه و ماله و الحصول على البركة فيه, و على الأرجح أن جميع البشر يتشابهون في هذه الصفة, و نحن هنا حاولنا أن نضع بين أيديكم بعض المفاتيح الهامة و الأساسية التي تؤدي إلى زيادة الرزق و كثرة المال استناداً للأفعال و الأقوال من القران و السنة فليس بعد كلام الله و رسوله قول يقال أو فعل يُبتدع, و نسأل الله ان يزيد في أرزاقكم جميعاً.

شاركها لعل احد في حاجة اليها ونرحب باستفساراتكم في قسم التعليقات في الأسفل.

للمزيد يرجى الاشتراك في قائمتنا البريدية و متابعتنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيس بوك & تويتر

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق