أهم الأخبار

بالفيديو: انفجار القنبلة النووية الروسية في مدينة أكينسك “نيونوكسا”

فيديو لحظة انفجار قنبلة نووية في روسيا حيث أنه يوم الاثنين الماضي 5 أغسطس, حصل انفجار غريب في مخزن ذخيرة في مدينة أكينسك في شمال روسيا، هذا الإنفجار يتميز بإنه له شكل “الفطر”, و هذا الشكل من الانفجارات غير موجود سوى في انفجار القنابل و الصواريخ النووية فقط.

في ذات اليوم و بالمتابعة أكدت السلطات المحلية الانفجار و قالت بأن هنالك انفجار في مصنع للذخيرة الروسية, ولكنها نفت أن يكون هذا الانفجار نووي, و نفت وجود قتلى أو ضحايا في هذا الحادث العرضي.

لحظة انفجار القنبلة النووية الروسية موقع حديث الصباح
لحظة انفجار القنبلة النووية الروسية موقع حديث الصباح
لحظة انفجار القنبلة النووية الروسية موقع حديث الصباح
لحظة انفجار القنبلة النووية الروسية موقع حديث الصباح

بعد الانفجار بساعات قليلة، تم اطلاق صافرات الإنذار في مدينة أكينسك نفسها وفي المدن القريبة من أكينسك والحكومة الروسية أمرت حوالي ما يقرب من 100 ألف شخص بالمكوث في المنزل و عدم المغادرة, ثم قامت الحكومة بعد ذلك بتوزيع أقراص طبية تحتوي على مادة اليود والبوتاسيوم (تناول اليود مهم للأشخاص الذين يعتقد بعرضهم لاحتماليه تعرضهم ليود131 المشع من خلال غددهم الدرقية فبذلك تدفع الغدة الدرقية لتناول احتياجاتها من خلال من خلال يود عادي فيقلل امتصاصها للمشع الذي يحتمل تسربه من القنابل النووية)، و تعم تعميم التحذيرات بالإجراءات على شاشات التلفزة الروسية الملحية.

وفي اليوم التالي صرحت الحكومة الروسية إنه الأمر “عادي” و”لا يدعو للقلق”.

ظهور فيديوهات تؤكد أن الانفجار ناتج عن قنبلة نووية

بالتزامن مع ظهور فيديوهات كتيرة للإنفجار و لقرى كاملة مدمرة، و بعد هذا التصريح أرسلت الحكومة الاتحادية الروسية مركبة مدرعة إسمها Uran-6 و هذه المدرعة مجهزة للتعامل مع حالات التسرب الإشعاعي والدوائر الكهربية بداخلها لا تتأثر بالاشعاع النووي المحتمل.

مدرعة يوران 6 موقع حديث الصباح
مدرعة يوران 6 موقع حديث الصباح

و ظهرت تقارير يوم الاربعاء الماضي 7 أغسطس تؤكد حصول تسرب مواد مشعة الي الغلاف الجوي, و أكد علماء من خارج روسيا بما في ذلك اسرائيليين رصدهم تزايد في مستوى عنصر الروثينيوم 106

يوم الخميس الماضي 9 أغسطس ليلاً, ظهر ارتفاع غريب في مستوى الإشعاع في مدينة أرخانجيلسك في روسيا (230 ميكرو رونتجن) و تم إطلاق صفارات الانذار كما تم توزيع أقراص  اليود والبوتاسيوم على السكان و أصدرت الحكومة أوامر بعد مغادرة المنزل و البقاء في البيت، مع العلم أن هذه المدينة على بعد 2500 كيلو متر من مدينة أكينسك التي حدث فيها الانفجار.

كما أن السلطات المحلية في مدينة سيفيرودفينسك القريبة من أكينسيك تحدثت عما وصفتها بزيادة لفترة قصيرة في مستوى الإشعاع، دون إعطاء تفسير لذلك.

الحكومة الاتحادية الروسية تصرح بأن الانفجار ناتج عن قنبلة نووية

صباح يوم السبت 11 أغسطس, صدر تصريح من الرئاسة الروسية و الحكومة الاتحادية الروسية أن الإنفجار له طابع “إشعاعي” وخلاله خمسة علماء روس لقوا حتفهم و أن الانفجار ألقى ببعض الضحايا في البحر بسبب شدة الانفجار, كما صدرت الأوامر بإغلاق البحر الأبيض المجاور للمدينة أمام التجارة و النقل البحري لأجل غير مسمى.

و توالت بعدها التصريحات, حيث كشف “فالنتين كوستيوكوف” رئيس الوكالة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية (روس أتوم) عن ملابسات وفاة خمسة خبراء نوويين في انفجار غامض في البحر, وأكد أن الخبراء الخمسة كانوا يعملون على تطوير “أسلحة جديدة”,  واصفاً الخبراء بأنهم “كانوا صفوة المركز النووي الاتحادي الروسي، وقاموا بالاختبار في ظل ظروف صعبة بشكل لا يصدق”. “وفقا للجزيرة نت”

الخلاصة

و بناء على ما سبق يتوقع خبراء يأن المواد المشعة التي انطلقت من الانفجار اتنقلت عبر الهواء لأوروبا الغربية و الشرق الأوسط و ينصح من باب الاحتراز بتناول أقراص اليوم و البوتاسيوم كإجراء وقائي.

للمزيد من المقالات يرجى الاشتراك في قائمتنا البريدية و متابعتنا عبر مواقع التواصل “فيس بوك و تويتر“.

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق