fbpx
مجتمع

علاج الانفلونزا الموسمية و الرشح و كيفية الوقاية منها ؟!

الانفلونزا الموسمية : المرض – العلاج – كيفية الوقاية ؟!

 

الانفلونزا

مرض يصيب الجهاز التنفسي .

فهو عدوى فيروسية حادة تنتشر بسهولة من شخص لآخر

فيروسات الانفلونزا

عديدة و تتغير بشكل مستمر

أكثرها شيوعا ثلاثة أنواع (أ , ب , ج)

أعراض الانفلونزا

سخونة أو حمى – السعال (الكحة) – احتقان الحلق – رشح الأنف – صداع – ألم في العضلات – إرهاق حاد.

الشفاء

يستغرق من أسبوع  إلى أسبوعين

و قد تظهر عند البعض أعراض حادة

و تصل الاعراض بالبعض الى الوفاة

الوقاية

يمكن الوقاية سنويا من خلال التطعيم و أخذ اللقاح المضاد لفيروسات الانفلونزا.
فيروس الانفلونزا - Flu viruse
فيروس الانفلونزا – Flu viruse

الانفلونزا (الأنفلونزا الموسمية):

  • تعرّف على أنها عدوى فيروسية حادة يسبّبها أحد فيروسات الأنفلونزا, تنتشر بسهولة من شخص لآخر في جميع أنحاء العالم ويمكنها إصابة أيّ شخص من أيّة فئة عمرية.
  • تتسبّب الأنفلونزا الموسمية في وقوع أوبئة سنوية تبلغ ذروتها خلال فصل الشتاء  في المناطق المعتدلة المناخ.
  • و تعتبر الأنفلونزا من المشكلات الصحية العمومية الخطرة التي تتسبّب في حدوث حالات مرضية وخيمة وتؤدي إلى الوفاة إذا ما ألمّت بالفئات السكانية المعرضة للخطر و يمكن أن يتسبّب وباء الأنفلونزا في ظهور عبء اقتصادي من خلال ضياع إنتاجية القوى العاملة وتقييد الخدمات الصحية , و يعتبر التطعيم هو أنجع الوسائل للوقاية من العدوى.

هناك ثلاثة أنماط من الأنفلونزا الموسمية- A و B و C.

يتم تصنيفها حسب التركيبة الجينية داخل الفيروس و حسب تركيبته من حيث الغلاف الخارجي و المكون الداخلي.

وتتفرّع فيروسات الأنفلونزا من النمط A كذلك إلى أنماط فرعية حسب مختلف أنواع البروتين السطحي للفيروس ومختلف التوليفات التي تخضع لها. وهناك، من ضمن العديد من الأنماط الفرعية لفيروس الأنفلونزا A، النمطان الفرعيان (A(H1N1 و (A(H3N2 اللّذان يدوران حالياً بين البشر. أمّا حالات الأنفلونزا من النمط C فهي أقلّ حدوثاً من النمطين الآخرين. وعليه فإنّ لقاحات الأنفلونزا الموسمية لا تشمل إلاّ الفيروسات من النمطين A و B.

العلامات و أعراض الاصابة بفيروس الانفلونزا :

تتسم الأنفلونزا الموسمية بعدة أعراض أهمها:

  • ارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ
  • الإصابة بسعال (عادة ما يكون جافاً)
  •  صداع وألم في العضلات والمفاصل
  •  غثيان وخيم (توعّك)
  •  التهاب الحلق وسيلان الأنف.

ويُشفى معظم المرضى من الحمى والأعراض الأخرى في غضون أسبوع واحد دون الحاجة إلى عناية طبية. الا في بعض الحالات النادرة الاخرى.

وتدوم الفترة التي تفصل بين اكتساب العدوى وظهور المرض، والتي تُعرف بفترة الحضانة، يومين تقريباً.

الفئات المعرّضة للإصابة بمرض الانفلونزا:

يمكن أن تصيب أوبئة الأنفلونزا السنوية جميع الفئات العمرية وتؤثّر فيهم بشدة، و الأكثر عرضة هم:

  •  الأطفال أقل من عامين من العمر
  • البالغين  65 سنة فما فوق
  •  الأشخاص المصابين ببعض الأمراض المزمنة ، مثل:
  • أمراض القلب أو أمراض الرئة أو أمراض الكلى أو أمراض الدم أو مرض السكري أو حالات ضعف النظام المناعي.
  • العاملين في المجال الصحي.

 سراية العدوى و انتقال فيروس الانفلونزا بين البشر:

  •   تنتشر الأنفلونزا الموسمية بسهولة ويمكنها اقتحام المدارس ومراكز الرعاية الخاصة والبيوت أو المباني التجارية والمدن.
  • ويقوم المصاب، عندما يسعل، بإفراز الرذاذ الحامل للعدوى في الهواء وتعريض من يستنشقه لمخاطر الإصابة بالمرض.
  • كما يمكن للفيروس الانتشار عن طريق الأيدي الملوّثة به.

كيفية الوقاية من عدوى فيروس الانفلونزا ؟!

 

1 –    التطعيم هو أنجع وسيلة لتوقي المرض أو حصائله الوخيمة. 

ويمكن أن يوفر لقاح الأنفلونزا حماية معقولة للبالغين الأصحاء. ومع ذلك فقد يكون لقاح الأنفلونزا أقل نجاعة في حماية المسنين من العدوى ولكنه يمكن أن يحد من وخامة المرض ومن حدوث المضاعفات والوفاة.

لقاح الانفلونزا الموسمية
لقاح الانفلونزا الموسمية

و تزداد أهمية التطعيم بالنسبة للناس المعرّضين أكثر من غيرهم لمخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الأنفلونزا والأشخاص الذين يعيشون معهم أو يعتنوا بهم.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم الفئات التالية (الوارد تسلسلها حسب درجة الأولوية):

  •  الحوامل في جميع مراحل الحمل؛
  •  الاطفال في سن 6 أشهر الى 5 سنين؛
  •  المسنون (اكبر من 65 سنة)؛
  •  المصابون بحالات مرضية مزمنة؛
  • العاملين في المجال الصحي.

لكن المُلاحظ أنّ فيروسات الأنفلونزا تتغيّر بانتظام  وتبلغ نجاعة التطعيم ضد الأنفلونزا أكبر مستوياتها عندما تتوافق الفيروسات الدائرة بشكل جيّد مع فيروسات اللقاح.

 2-    عادات تقلل الاصابة بفيروس الانفلونزا و تقي من الاصابة به:

  •  حافظ على النظافة العامة و الشخصية و غسل اليدين (فهو يقلل الاصابة بالعدوى بنسبة 80%)
  •  احرص على تناول غذاء صحي متوازن به العديد من الفيتامينات و أهمها فيتامين C
  •  داوم على ممارسة الرياضة بانتظام فهي تساعد على زيادة المناعة داخل الجسم
  •  حافظ على النوم لفترات مناسبة لجسمك من اجل ابقاءه في أكفء حالاته الوظيفية.

3-    في حال الاصابة او تعاملك مع مصابين حاول أن تحمي نفسك و الاخرين من خلال:

  • عندما تشعر بأعراض الانفلونزا اذهب فوراً للطبيب
  • عندما تشعر بأعراض الاصابة اجعل هناك مسافة متر على الأقل بينك و بين الناس
  • عندما تشعر بأعراض الانفلونزا استريح بالبيت و لا تذهب للاماكن المزدحمة أو العمل أو المدرسة
  •  تجنب السلام بالأحضان أو القبلات أو ملامسة اليد باليد
  •  تغاضى لمس عينيك أو أنفك و يديك غير نظيفة
  • غطي أنفك أو فمك بمنديل ورقي عند العطس أو السعال لمنع انتشار الرذاذ
  •  تخلص من المنديل الورقي فورا بعد الاستخدام
  • حافظ على غسل اليدين بالماء و الصابون بشكل دائم عند ملامسة الأشياء أو الايدي أو المناديل الورقية

4-    الأطعمة التي تساعد على الوقاية من فيروس الانفلونزا:

توجد عدة أطعمة بالإضافة لطعمها اللذيذ الا انها تساعد في تقليل اصابة الانسان بكثير من الامراض و تعمل زيادة فعالية جهاز المناعة لدي الانسان و منها:

  •  البرتقال: مليء بالمواد الغذائية و الفيتامينات و الألياف ,و يقلل من الاصابة بنزلات البرد و يحتوي البرتقال على كمية كبيرة من فيتامين C  التي تعمل على تقوية جهاز المناعة و تقليل الاصابة بعدوي الانفلونزا و يساعد البرتقال على الوقاية من كثير من الامراض الأخرى و له العديد من الفوائد
  •   الجوافة:ثمار الجوافة تحتوي على كمية كبيرة جدا من فيتامين C  و خاصة في القشرة الخارجية لها حيث يعتبر فيتامين ج الفيتامين الهام و الواقي الطبيعي للإنسان من العديد من الامراض و على رأسها نزلات البرد و الانفلونزا.
  •  التين: تعمل على تقوية جهاز المناعة
  •  فاكهة الرمان : تقوي جهاز المناعة و تقي من الانفلونزا و نزلات البرد.
  • الموز و التوت : كلاهما يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين  C الذي يعمل على حماية الجسم من الامراض.
  • البصل الأبيض و الأخضر : تقوي جهاز المناعة و تقلل من امراض الجهاز التنفسي
  •  العسل الطبيعي : تقوي جهاز المناعة و يعتبر مقوي عام للجسم.
  •  الثوم: تقوي جهاز المناعة و يساعد في الوقاية من نزلات البرد و العدوى بالانفلونزا.
  • التمر : و يحتوي التمر على كمية لا بأس بها من فيتامين C  و العديد من الفيتامين و الاملاح المعدنية و المركبات الحيوية الأخرى ( و ينصح بتناوله بأعداد مفردة).
  •   خل التفاح الطبيعي
  •  الزنجبيل
  • ينصح بالبعد عن تناول لحوم الدجاج وقت الاصابة او عند الشعور بالأعراض.
  • ينصح بالاكثار من المشروبات الساخنة و الدافئة (الاكثار من تناول مشروب الينسون ساخنا و كذلك البابونج).
الانفلونزا و المشروبات الساخنة
الانفلونزا و المشروبات الساخنة

و من المعروف أن عدوي الاصابة بالانفلونزا شائعة طوال العام و لكن تزداد نسبة الاصابة به في موسم الشتاء و تظهر عادة أنواع من فيروس الانفلونزا كل فترة من الزمن تتشابه في كثير من صفات التركيب الجيني و في اليه العدوي و الاعراض و لكن تختلف في حدة المرض و مضاعفاته.

و الذي يجب التأكيد عليه أن المسبب الرئيس للاصابة بالانفلونزا هي ميكروب فيروسي لا تقضي عليه المضادات الحيوية و إنما الوقاية و اتخاذ الاجراءات الوقائية السليمة تعتبر الاجراء الرئيس للحد من المرض و مضاعفاته و قد تستمر فترة الاصابة به من 5 إلى 9 أيام.

ينصح خلال هذه الفترة بعدم تناول المضادات الحيوية  فقط عليك الاخذ بالاجراءات الوقائية و الوقاية خير من العلاج و السلامة نتمناها للجميع.

 

المصادر:

1- منظمة الصحة العالمية

2- مركز السيطرة على الامراض

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق