أهم الأخبارمجتمع

الحصبة الألمانية و كل ما يلزمك معرفته عن الاصابة بالحصبة Measles

الحصبة تجعل الجسم “ينسى” كيفية مكافحة العدوى و يعتبر التطعيم ضد الحصبة الألمانية هو وسيلة الوقاية الأولى والأخيرة.

حيث أظهرت عدد من الدراسات أن الحصبة لها تأثير مدمر على الجهاز المناعي للجسم مما قد يجعل من الصعب مكافحة العدوى لسنوات تالية للإصابة بمرض الحصبة.

يمكن أن يسبب فيروس الحصبة الألمانية “فقدان المناعة” – بمعنى أن الجسم ينسى كيفية محاربة الأمراض المعدية التي عرف ذات مرة كيف يتغلب عليها وكان قد أصيب بها في السابق.

تقوم الحصبة أيضًا بإعادة ضبط الجهاز المناعي إلى حالة “تشبه الطفل” ، مما يعرض قدرته على ابتكار طرق لمعالجة الإصابات الجديدة.

وقال الخبراء إن النتائج أظهرت أهمية التطعيم في الوقاية من مرض الحصبة.

ما هي الحصبة؟

الحصبة هي مرض فيروسي, ينتقل بنسبة كبيرة بين الأطفال في المدارس أو عند التجمعات عمومًا.

يتسبب فيروس الحصبة في البداية في سيلان الأنف والعطس والحمى.

بعد بضعة أيام يؤدي إلى طفح جلدي يبدأ على الوجه وينتشر في جميع أنحاء الجسم.

الفئة العمرية الأكثر عُرضة للإصابة بمرض الحصبة:

يستهدف فيروس الحصبة جميع الفئات العمرية من البشر, بدءا من الأطفال مرورا بالبالغين حتي كبار السن

و تكون النساء عرضة للإصابة بمرض الحصبة الألمانية, و تزداد الخطورة لدى السيدات الحوامل.

الحصبة مرض فيروسي

يمكن أن ينتقل فيروس الحصبة عبر السعال أو ملامسة مخاط الشخص المصاب. كذلك من الممكن أن ينتقل الفيروس من الأم الحامل المصابة إلى الجنين عبر المشيمة.

و في حال وصول الفيروس الى الجنين فقد يؤثر على الجنين فيمّا بعد، ليسبب متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية ويصاب الأجنة بفقدان السمع أو فقدان الجنين والإجهاض.

كيف تمحو الحصبة الذاكرة المناعية؟

يحتوي الجهاز المناعي على ذاكرة قادرة على انتاج الأجسام المضادة من جهاز المناعة ضد الغزاة العدائيين الذين قابلهم قبل ذلك في إصابات سابقة.

يتم الاحتفاظ بجزء من هذه الذاكرة في خلايا الذاكرة من جهاز المناعة من نوع بي B ، والتي هي نوع من الخلايا المناعية التي تخصصت في إنتاج نوع واحد فقط من الأجسام المضادة.

لكن فيروس الحصبة يمكن أن يصيب هذه الخلايا ويدمرها ، مسبباً “فقدان المناعة”.

أعراض الاصابة بمرض الحصبة

تظهر أعراض الاصابة بفيروس الحصبة مباشرة بعد الاصبابة بالفيروس خلال 14 إلى 21 يوم بعد الإصابة بالعدوى، لكن الطفح الجلدي يظهر في الأيام الثلاث الأولى وباقي الأعراض تظهر خلال 5 أيام من الاصابة بالعدوى، وهي كالتالي:

1- طفح جلدي على هيئة بقع حمراء صغيرة، من خلف الأذن ثم تظهر على الوجه أولًا و تنتشر في جميع أنحاء الجسم بعد ذلك وتستمر لمدة أكثر من 3 أيام.
2- شعور بالصداع.
3- حمى و ارتفاع في درجة الحرارة.
4- التهاب واحمرار العين.
5- التهاب العقد الليمفاوية.
6- سيلان في الأنف.
7- السعال و كحة.
8- التهاب الحلق وصعوبة البلع.
9- وجع شديد وألم المفاصل.

مضاعفات الاصابة بالحصبة الألمانية:

مضاعفات الاصابة بفيروس الحصبة الألمانية
غالباً يتعافى معظم الناس، لكن الحصبة يمكن أن تسبب إعاقة مدى الحياة. وقد تكون الاصابة بالحمى قاتلة، خاصة إذا تسبب الفيروس بالإصابة بإلتهاب الرئوي في الرئتين أو التهاب الدماغ (تورم في المخ).

و من أهم المضاعفات التي تظهر على الشخص المصاب بالحصبة

1- التهاب المفاصل.
2- النزيف.
3-التهاب الدماغ

وفي حالة الحوامل تكون المضاعفات:

1- الإجهاض.
2- وفاة الطفل بعد الولادة مباشرًة.
3- ولادة طفل يعاني من أحد العيوب الخلقية: الأمراض القلبية، وفقدان السمع والبصر، والإعاقة الذهنية، وتلف الكبد والطحال.

طفل صغير مصاب بالحصبة
طفل صغير مصاب بالحصبة

وتشير التقديرات إلى أن 110،000 شخص يموتون كل عام بسبب الحصبة في جميع أنحاء العالم.

علاج مرض الحصبة

لا يوجد علاج نهائي أو دواء لمرض الحصبة حتى الآن, و لكن المؤسسات الصحية تعتمد على التطعيم ضد الحصبة و في حالات معينة يتم اعطاء جرعات محددة من الاجسام المضادة (ايمونوجلوبيولين) المصنعة بواسطة الهندسة الوراثية او المستخلصة من بعض الحيوانات الاخرى من خلال تقنيات طبية حديثة.

التطعيم ضد الحصبة

تعتمد المؤسسات الصحية في مكافحة فيروس الحصبة الالمانية على التطعيمات التي تعطى للطفل بداية من سن 9 أشهر حتى 6 سنوات.

و غالباً يكون التحصين ضد الحصبة من خلال تطعيم MMR، حيث يزيل خطر الإصابة بالحصبة تقريبًا.

لكن في حالة انتشار المرض من جديد فإن الباحثين يقترحون أنهم قد يحتاجون إلى جرعة تنشيطية جديدة لمقاومة الاصابة بفيروس الحصبة مرة أخرى للأطفال في سن الـ 10 سنوات.

في حال الاصابة بمرض الحصبة الالمانية, ماذا تفعل ؟!

ينصح الشخص المصاب بفيروس الحصبة, بعدة نصائح مهمة للحفاظ على صحته و صحة الأخرين, و من هذه النصائح:

  1. الراحة التامة في المنزل.
  2. تناول خافض الحرارة مثل الباراسيتامول.
  3. الحامل المصابة يجب إعطاءها جلوبيولين فرط المناعة (IgG) مضاد لفيروس الحصبة.
  4. الحجر الصحي على المريض لمدة أسبوع على الأقل.
  5. يجب إبلاغ الادارات الصحية المعنية في حال التبليغ عن وجود اصابات في المجتمع.
  6. اعطاء جرعة تنشيطية للأطفال في سن 10 سنوات.

الخلاصة:

تعتبرالحصبة الألمانية مرض فيروسي معدي يجب الوقاية منه بسبب مضاعفات الاصابة التي قد تصيب المريض وتعتبر اللقاحات أنها هي الإجراءات الوقائية الأكثر أمانًا والأكثر فعالية ضد الحصبة والأمراض الأخرى شديدة العدوى.

اقرأ أيضاً:

المصادر:

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق