مجتمع

فوائد العدس : ما لا تعرفه عن شوربة العدس ؟!

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

شوربة العدس هي أشهر طبخة او شوربة على مستوى العالم. لكن ما لا تعرفه هو ما تحصل عليه عند تناولك لوجبة العدس الغنية بالكثير من الفوائد الصحية و الفيتامينات والمعادن التي ستتفاجأ بوجودها داخل العدس. في هذه المقالة ، نلقي نظرة على فوائد العدس وكيف يساهم في تعزيز الصحة ، وسنتتعرف على القيمة الغذائية الموجوده في العدس، وكيف يمكن دمجها في وجباتنا الغذائية المعتادة.

المحتويات “اضغط على العنوان ستنتقل للفقرة مباشرة” :

شوربة العدس - فوائد العدس
شوربة العدس – فوائد العدس

تعتبر حبوب العدس واحدة من أقدم الأطعمة الصحية في العالم. عرف المزارعون هذه الحبوب في الشرق الأوسط منذ ثمانية آلاف سنة قبل الميلاد ، وقد شقت هذه النبتة طريقها غربًا منذ ذلك الحين. على طول الطريق نحو الغرب. اعتبر الإغريقيون أن البقوليات وعلى رأسها العدس هي غذاء للرجل الفقير ، بينما كان المصريون في كثير من الأحيان يعتبرونها أجرة ملكية.

وينظر الناس إلى العدس على انها مصدر منخفض التكلفة وعالي البروتين. و يطلق عليه اسم لحم الفقراء.كما تستخدم أوراقه وقشوره كسمادٍ عضويّ يزيد الأرض خصوبةً، وعلف للأبقار الحلوب، كي يرفع إنتاجها من الحليب.

ما هي فوائد العدس الصحية؟

ينتمي العدس إلى عائلة البقوليات، ويوجد من العدس ألوان فمنه الأحمر والبني والأسود والأخضر. ويشتهر العدس باحتوائه على كميات عالية من البروتين والألياف.

و من المعروف عن العدس أنه سريع وسهل التحضير، وتكلفته المنخفضة  تجعله مصدراً محورياً من البروتين عالي الجودة للعديد من الناس في جميع أنحاء العالم.

تساهم الخضروات و الأطعمة النباتية كالبقوليات و التي من ضمنها العدس في الوقاية من الاصابة بالعديد من الامراض. وأثبتت العديد من الدراسات الطبية الحديثة  أن الأشخاص الذين يتناولون أطعمة نباتية صحية تقل لديهم مخاطر الإصابة بمضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية.

غالبًا ما توفر الأطعمة النباتية مجموعة واسعة من الألياف والفيتامينات والمعادن، وقد تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة. حيث تعمل مضادات الأكسدة ضد الأجسام الحرة والتي تم أكسدتها داخل الجسم. وهي مركبات في الجسم قد تساهم في إحداث الالتهابات والسرطان.

العدس وصحة القلب

العدس مصدر وفير للألياف وحمض الفوليك والبوتاسيوم. كل هذه العناصر الغذائية تدعم صحة القلب. ويحتوي العدس على كمية من الدهون الغير مشبعة المفيدة و التي تعمل على تعزيز صحة القلب.

وفقًا لجمعية القلب الأمريكية (AHA) ، فإن زيادة تناول الألياف يمكن أن تقلل مستويات الكوليسترول البروتين الدهني المنخفض الكثافة (LDL) – المعروف عنه الكولسترول السيئ-.

لا يقتصر الأمر على وجود علاقة بين الألياف وبين انخفاض معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بل قد يؤدي أيضًا إلى إبطاء تقدم المرض لدى الأفراد المعرضين لمضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية .

يضيف العدس الفيتامينات والمعادن والألياف الأساسية إلى النظام الغذائي. كما أنها توفر البروتين وهي بديل ممتاز للحوم في الوجبات.عندما يستبدل الشخص اللحوم في النظام الغذائي بأطعمة غنية بالألياف ، مثل العدس ، فإنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى