أهم الأخبار

الصحة الفلسطينية : اكتشاف 17 إصابة بالطفرة البريطانية الجديدة من فيروس كورونا في فلسطين

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

أكد أسامة النجار مدير عام الخدمات الصحية المساندة في وزارة الصحة اليوم السبت 23/1/2021، إصابة 17 مواطناً بالطفرة البريطانية الجديدة المتحورة من فيروس كورونا في الاراضي الفلسطينية. (1)

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن هذه السلالة الجديدة من فيروس “كورونا” التي تم اكتشافها في بريطانيا الشهر الماضي تعتبر أكثر سرعة في الانتشار بين المواطنين ، إضافة إلى أن مدى الإصابة فيها أوسع في النطاق العمري.

وكانت وزيرة الصحة د. مي الكيلة اعلنت عن اكتشاف 17 إصابة بالطفرة البريطانية لفيروس “كورونا”، في المناطق المحاذية لمدينة القدس.

وأضافت الوزيرة الكيلة، في بيان صحفي، أن الإصابات كانت في: بيت سوريك، وبير نبالا، والجديرة، وبيت حنينا، والرام، وشعفاط، مضيفة أن طواقم الطب الوقائي في الوزارة ستعمل على تتبع الخريطة الوبائية للمصابين و امكانية اكتشاف إصابات أخرى إن وجدت في تلك المناطق. (2)

واضافت : تم إجراء الاختبارات الجينية للكشف عن التحوّر الجيني الجديد لفيروس “كورونا” المستجد في عينات مستخلصة من المرضى، حيث تم الكشف عن وجود الطفرات الجينية الجديدة للفيروس في بعض المسحات التي تم تجميعها من مناطق الضفة الغربية.

وقالت الكيلة: “وهكذا تنضم فلسطين إلى قائمة الدول التي رصدت حالات إصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي ظهرت مؤخرا في بريطانيا”.

طفرة كورونا الجديدة في بريطانيا

وصلت الطفرة البريطانيّة إلى 50 بلدا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية التي أوضحت أنه يجب توقُّع ظهور مزيد من سلالات كورونا، بينما عثر على سلالة مماثلة تم تحديدها في جنوب إفريقيا في 20 بلدا.

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الجمعة إن هناك أدلّة تشير إلى أن النسخة الجديدة المتحوّرة من فيروس كورونا التي رصدت في بريطانيا “أكثر فتكا”.

وحتى الآن تحدّثت وزارة الصحّة البريطانيّة عن أن الطفرة “معدية أكثر”.

وقال خلال مؤتمر صحافي في داونينغ ستريت “يبدو الآن أيضا أن هناك بعض الأدلة على أن النسخة المتحوّرة الجديدة من فيروس كورونا … قد تكون مرتبطة بدرجة أعلى من الوفيات”.

والأربعاء، سجّلت بريطانيا رقمًا قياسيًا في وفيات كورونا هو 1820 شخصا، وترتفع بذلك الوفيات الإجمالية في بريطانيا إلى أكثر من 90 ألفًا، وهي الأعلى في أوروبا.

وفرضت السلطات البريطانية إغلاقا صارما على السكان يتضمن إقفالا للمدارس بفعل مواجهتها نهاية العام لموجة إصابات قوية أرجعت إلى نسخة متحورة جديدة من الفيروس يعتقد أنها أكثر نقلًا للعدوى، فيما تأمل رفع القيود مع تقدّم حملة التلقيح الجارية. (3)

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى