أهم الأخبار

من هم مرشحي حركة فتح للانتخابات الفلسطينية 2021 ؟

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

اجتمع برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس المجلس الثوري لحركة “فتح”، مساء الثلاثاء 26/01/2021 ، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، و بحضور أعضاء اللجنة المركزية لحركة “فتح”، من اجل تحديد مرشحي حركة فتح للانتخابات الفلسطينية 2021 . و صدر عن هذا الاجتماع القرار التالي : (يمنع أي من القيادات، التي تسلمت مناصب قيادية في حركة فتح أو السلطة الوطنية الفلسطينية ، من خوض الانتخابات المقبلة).

مرشح حركة فتح للانتخابات الفلسطينية القادمة 2021

بحسب مصدر مسؤول يشغل عضوية المجلس الثوري لحركة فتح، ورفض الكشف عن هويته، أن القرار يشمل أعضاء اللجنة المركزية، والمجلس الثوري للحركة، وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وأعضاء المجلس التشريعي السابقين، كما يشمل القرار المحافظين والوزراء. (1)

و منذ اصدار المرسوم الرئاسي منتصف يناير / 2021 و الذي ينص بخوض الانتخابات الفلسطينية بدأت قيادات حركة “فتح” في عقد سلسلة اجتماعات وحوارات ولقاءات مغلقة بهدف إعداد قوائمها للانتخابات التشريعية، ومرشحها للانتخابات الرئاسية.

كما أشار رئيس الوزراء الفلسطيني و عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد أشتية إلى “وجود إجماع في صفوف فتح على أن الرئيس عباس هو مرشح الحركة لانتخابات الرئاسة”. (2)

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

و لكن بحسب لوائح حركة فتح الداخلية فأنه يجب اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح ثم المجلس الثوري (أعلى سلطة تنظيمية في الحركة) لتحديد مرشح الرئاسة النهائي لخوض الانتخابات الرئاسية في الانتخابات القادمة.

مرشح حركة فتح للانتخابات الرئاسية الفلسطينية 2021

هذا، وعُلم من مصادر عدة مقرّبة من مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، والمعتقل لدى إسرائيل منذ أكثر من 18 عاماً، أنه يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية. (3)

وقالت تلك المصادر التي رفضت الكشف عن اسمها، إن البرغوثي “لا يمكن أن يتجاهل التأييد الكبير له بين الفلسطينيين، واحتلاله المرتبة الأولى في جميع استطلاعات الرأي، متفوقاً على الرئيس عباس و إسماعيل هنية ومحمد أشتية”.

الأسير الفلسطيني / مروان البرغوثي
الأسير الفلسطيني / مروان البرغوثي

يذكر أن البرغوثي انتخب للمرة الثانية عضواً في اللجنة المركزية لـ”فتح” خلال مؤتمرها السابع عام 2016، وحصل على 70 في المئة من أصوات أعضاء المؤتمر.

و كانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، نشرت قائلة أن القيادي المفصول من حركة “فتح” محمد دحلان ، بدأ بالعودة إلى المشهد السياسي في فلسطين، بعد أن أصدرت السلطة الفلسطينية مراسيم تحديد موعد الانتخابات القادمة.

القيادي الفلسطيني محمد دحلان
القيادي الفلسطيني محمد دحلان

وقالت الصحيفة، إنه على الرغم من أن القانون لا يسمح لدحلان بالترشح بسبب الحكم القضائي الصادر بحقه بالسجن ثلاث سنوات لإدانته في 2016 باختلاس 16 مليون دولار، فقد أكد «تيار الإصلاح الديموقراطي» الذي يتزعمه محمد دحلان مشاركته في الانتخابات المقبلة. (4)

وبحسب المصادر، فإن الانتخابات فرصة ذهبية يقتنصها تيار دحلان لإثبات وجوده وثقله في الساحة، وليس ضرورياً وجود اسم زعيمه مرشحاً، لكنه سيشارك بقوائم رسمية في غزة، وفي الضفة والقدس سيدعم شخصيات معينة لتشكيل قوائم تحت مسمى مستقلة.

استطلاعات الرأي في الانتخابات الفلسطينية 2021

وقال مدير مركز “تقدم للسياسات” في لندن محمد مشارقة إلى أن ترشيح البرغوثي “سيُعتبر رسالة رمزية بأن فلسطين ورئيسها تحت الاحتلال”.

وأشير في المرسوم إلى أنه سيتم استكمال المجلس الوطني في 31 آب/أغسطس 2021، وفق النظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن.

وبحسب استطلاع للرأي العام ، أجراه مؤخرا، المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية (غير حكومي، مقره رام الله). ونُشرت نتائجه في 27 ديسمبر/ كانون أول 2020 , إن الجمهور الفلسطيني يفضل البرغوثي، كمرشح للرئاسة عن عباس.

وأظهرت النتائج أن رئيس حركة حماس، إسماعيل هنية، سيتفوق على الرئيس عباس، في حال نافسه على المنصب. (5)

اسماعيل هنية رئيس حركة حما3
اسماعيل هنية رئيس حركة حما3

أما إذا كان البرغوثي، هو مرشح حركة “فتح”، فإنه سيتفوق على هنية، حيث قالت النتائج إنه لو كانت المنافسة بين البرغوثي وهنية، فإن الأول سيحصل على 61% والثاني على 37%؛ أما لو كانت المنافسة بين الرئيس عباس وهنية، فسيحصل الأول على 43% والثاني على 50%.

وقالت النتائج أيضا أنه لو جرت انتخابات عامة قريباً، فإن النسبة الأكبر من مؤيدي حركة “فتح” أكثر استعداداً للتصويت لقائمة يرأسها البرغوثي (في حالة قيامه بذلك) مقارنة بالتصويت لقائمة رسمية يضعها الرئيس عباس وقيادة حركة فتح.

وذكر الاستطلاع أن 25% من الأصوات، ستذهب لقائمة مستقلة يرأسها البرغوثي (إن قرر ذلك) و19% ستذهب لحركة “فتح” الرسمية.

وأوضحت النتائج أنه لو لم يترشح الرئيس عباس للانتخابات، فإن البرغوثي هو المفضل من بين مجموعة من المرشحين لتولي منصب الرئيس حيث تفضله في سؤال مغلق نسبة 37%، يتبعه إسماعيل هنية بنسبة 23%.

وذكر الاستطلاع أنه لو اختارت حركة “فتح” محمود عباس، ليكون مرشحها الرئاسي، فإن نسبة 25%، تقول إنه الأفضل، فيما تقول نسبة 42% إن مروان البرغوثي أفضل منه.

وقال 66% من الذين استُطلعت آراؤهم إنهم يريدون من الرئيس عباس الاستقالة، معبّرين عن عدم رضاهم.

المرسوم الرئاسي الفلسطيني عن الانتخابات الفلسطينية

 

وبموجب المرسوم الرئاسي الفلسطيني ستجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل : الانتخابات التشريعية بتاريخ 22 أيار/مايو 2021، والرئاسية بتاريخ 31 تموز/يوليو 2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.

استخدم مفاتيح (→ السابق & التالي ←) للتصفح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى